مرض السيلان

جميلتي حواء
2022-08-07T13:34:01+00:00
الصحة
جميلتي حواء7 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
مرض السيلان

يعد مرض السيلان نوع من أخطر الأمراض التي تنتقل عن طريق الجنس، ولكن هناك الكثير من الأفراد الذين لا يدركون الخطورة التي يتعرض لها المصاب، وبالتالي نوضح عوامل الخطر عند الإصابة، كما نعمل على توضيح الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بالمرض، إضافة إلى توضيح الطرق التي تستخدم في الوقاية من المرض، وكذلك نعمل على توضيح الطريقة التي تستخدم في العلاج.

هل مرض السيلان خطير

يرغب البعض في التعرف على ما إذا كانت الإصابة بالسيلان خطيرة أم لا، لذا نجيب على هذا السؤال من خلال السطور، في الواقع الإصابة بهذا المرض تعرض الشخص للخطر بالفعل، كما أن هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطورة المرض وهي:

عوامل الخطر عند الإصابة بالسيلان

يتعرض الشخص المصاب بالخطر البالغ في حالة أنه قام بممارسة العلاقة الحميمة مع شريك حياته، بالإضافة إلى أن خطورة المرض تزيد في حالة أن الشريك يمارس العلاقة مع أكثر من شخص.

أيضًا من أكثر عوامل الخطر على الشخص المصاب بالمرض، هو أنه يمارس العلاقة الجنسية مع أكثر من شخص غير مصاب، إضافة إلى أن الخطورة تزيد بصورة أكبر في حالة الإصابة بعدوى عن طريق الجنس خلاف السيلان.

اعراض مرض السيلان

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بالمرض، حيث أن هناك أعراض تظهر على الرجل المصاب، كما توجد أعراض تظهر على النساء وتختلف مدة مرض السيلان عند كل مريض عن الاخر وإليكم الأعراض بالتفصيل:

اعراض الإصابة لدى النساء

  •       الشعور بالكثير من الحرقان والألم عند التبول.
  •       نزول كمية كبيرة من الإفرازات من فتحة المهبل.
  •       الشعور بألم عند ممارسة العلاقة الحميمة.
  •       الإصابة بنزيف وبالأخص بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الجنسية.

أعراض الإصابة لدى الرجال

  •       الإصابة بالتهاب شديد في منطقة الإحليل وبالأخص بعد الإصابة بالمرض بـ 7 أيام.
  •       الشعور بحرقان عند التبول.
  •       خروج الكثير من الإفرازات المختلطة بالقيح من فتحة القضيب.

علاج مرض السيلان

هناك العديد من الأدوية التي يجب على المصاب بالسيلان تناولها، لكي يتمكن من التحكم في الإصابة وعلاجها يتمثل في الآتي:

  •       الحرص على إعطاء المريض حقن عن طريق العضل تسمى سيفترياكسون.
  •       كما يجب تناول هذا النوع من الأدوية عن طريق الفم وهو سيفيكسيم.
  •       بالإضافة إلى ضرورة تناول السبكتينومايسين والذي يفيد في العلاج بطريقة فعالة.
  •       كما أنه لابد من الامتناع عن تناول سيبروفلوكساسين وكذلك أوفلوكساسين.
  •       حيث أنها تضعف من تأثير الأدوية التي تستخدم في علاج السيلان.

الوقاية من مرض السيلان

يستطيع الكثير من الأشخاص المصابين بالمرض الحد من الخطورة التي يتعرض لها عند الإصابة، وذلك من خلال اتباع الطرق التالية:

  •       أولًا عند الرغبة في ممارسة العلاقة مع شخص مصاب بالمرض، لابد من ارتداء الواقي الذكري.
  •       كما أن ارتداء الواقي لم يقتصر على ممارسة العلاقة بطريقة طبيعية أو من خلال المهبل.
  •       بل إنه لابد من ارتدائه عند ممارسة الجنس عن طريق الفم أو بأي طريقة أخرى.
  •       بالإضافة إلى أنه لابد من عدم ممارسة العلاقة مع شخص آخر خلاف الشخص المصاب أو الشريك.
  •       يجب إجراء الاختبارات اللازمة للتأكد من عدم الإصابة قبل ممارسة العلاقة.
  •       الامتناع عن ممارسة العلاقة في حالة ظهور أعراض الإصابة على الشريك.
  •       لابد من الحذر عند ممارسة الجنس مع شخص آخر، بل ويفضل أن يخضع هذا الشخص لاختبارات العدوى أولًا.

تعرفنا من خلال المقال على مرض السيلان والأعراض التي تظهر على المصاب، سواء كانالمصاب رجل أو امرأة، بالإضافة إلى أننا قمنا بتوضيح الطرق التي تستخدم في الوقاية من المرض، والتي تعد من أهمها الامتناع عن ممارسة العلاقة الجنسية.

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات