التلقيح الصناعي وحل مشاكل عدم الإنجاب

جميلتي حواء
الصحةعالم حواء
جميلتي حواء20 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
التلقيح الصناعي وحل مشاكل عدم الإنجاب

مع التطور المستمر ومواكبة التكنولوجيا الحديثة ، ظهرت طرق ووسائل جديده لمشكلة عدم الإنجاب وهي التلقيح الصناعي، الأمر الذي أصبح شائع بشكل كبير جداً يلجأ إليه عدد كبير من الأزواج الذين يعانون من مشكلة عدم الإنجاب دون التوقف على أسباب تأخر الإنجاب أو الوسائل الأخرى غير التلقيح الصناعي لمعالجة الأمر، سوف نعرض في هذا المقال مفهوم التلقيح الصناعي وكل ما يتعلق بيه تفصيلاً، الأسباب التي تدفع الأزواج للجوء إليه والنتيجة المتوقعة والمخاطر المتعلقة بالأمر الي آخره.

ما هو التلقيح الصناعي ؟

مفهوم التلقيح الصناعي هو عملية تلقيح تتم داخل رحم المرأة لحل مشكلة الإنجاب ومداوة العقم بالطرق الحديثة،حيث يتم اخد الحيوانات المنوية من الزوج ومن ثم تخضع لعملية غسل ثم تركيز، ويتم وضعها داخل الرحم مباشرة ً في فترة الإخصاب عند الزوجة وهي الفترة آلية يقوم المبيض فيها بإنتاج البويضات استعداداً للتخصيب.

وتتم عملية الحمل في على النحو الصحيح، وهو ان تسير الحيوانات المنوية في قناة فالوب وتعمل على تخصيب البويضة، ونتيجة لهذا التخصيب يحدث الحمل وأهم خطوة ان يتم إجراء العملية في فترة انتاج البويضات عند المرأة لتتم عملية الحمل بشكل سليم.

الدافع للّجوء لعملية التلقيح الصناعي :

الأسباب التى تدفع الأشخاص لعمليات التلقيح الصناعي تتوقف علي العوامل المتعددة لقدرة الزوجين على الإنجاب، فأكثر من يلجؤون إلى التلقيح الصناعي هم الأشخاص اللذين يعانون من المشكلات الاتية:

  • العقم عديم الأسباب، يتم إجراء هذه العمليات كحل لمشكلة العقم الغير موقوف على أسبابه ، وذلك بجانب استخدام العقاقير المحفزة لتنشيط عملية الاباضة.
  • السيدات الذين يعانوا من مشكلات فى بطانة الرحم وهو ما يسمى ( بطانة الرحم المهاجرة) ، وفى هذه الحالة يحاول الطبيب انتاج بويضة سليمه من خلال العلاج ومن ثم يبدأ في عملية التخصيب وهذا الأمر يتم بشكل ناجح في أغلب الأحيان.
  • العقم الخاص بالذكور، وهو ضعف في نسبة الخصوبة لدي الزوج، فقد يكون هذا نتيجة لقلة عدد الحيوانات المنوية التي ينتجها، أو خمولها وبطيء حركاتها، او ظهور بعض التشوهات في الحكم أو الشكل، وعملية التلقيح الصناعي يمكنها حل تلك المشكلات عن طريق الأجهزة الحديثة والتدخل البشري، فيتم تحديد الحيوانات المنوية السليمة وتوجيها للقيام بعملية الإخصاب.
  • العقم الخاص بنسبة الإباضة مثل قلة عدد البويضات حيث يمكن معالجة الأمر بالتلقيح الصناعي.
  • وفي بعض المشكلات وجود حساسية ضد السائل المنوي في حالات نادرة جداً، وهو ان تسبب البروتينات التي تكون موجودة في السائل المنوي عند الزوج حساسيه عند حدوث قذف الحيوان المنوي داخل المهبل المصاب، فيتنح عنه احمراراً، او شعوراً بإلتهابات، او حدوث تورم، في أماكن ملامسة السائل المنوي.

وبتالي تؤدي الى عدم إتمام عملية الحمل، و التلقيح الصناعي يمكنه حل هذا الأمر٬ حيث أنه يمكن إزالة عدد كبير من البروتينات الموجودة داخل الحيوان المنوي قبل وصوله إلى المهبل وبدء عملية الإخصاب.

المخاطر المتعلقة بالتلقيح الصناعي

هذه العملية تصنف كإجراء آمن وبسيط واحتمالات الخطر التي تتعلق به بسيطة جداً وتتمثل في الآتي:

  • العدوي التي من المحتمل أن تنتج أثناء العملية.
  • حدوث التبقيع هو ما ينتج عن عملية القسطرة التي تتم داخل الرحم نظيفاً بسيطاً لا يؤثر على نجاح عملية الحمل.

عند نجاح إخصاب عدة بويضات قد يحدث حمل بأكثر من جنين، ولكن مع استخدام الأدوية التي تساعد فى تحفيز البويضات لا يتوقع حدوث هذه النتيجة٬ ومن مخاطر حدوث الحمل بأكثر من طفل نزول المخاط، وولادة الطفل بوزن منخفض جداً.

الاستعدادات التي يجب اتخاذها قبل العملية

  • اولاً نقوم بتحضير العينة من الحيوانات المنوية، ففي الأحيان تجهز داخل العيادات الطبية٬ أو يتم الحصول عليها من بنوك تجميد الحيوانات المنوية، وكافة الحيوانات المنوية تمتلك القدرة على الإخصاب مع البويضات الأنثوية، ولابد من التأكد من صحة وسلامة الحيوانات المنوية التي تستخدم لإتمام عملية الاخصاب.
  • الخطوة الثانية هي إتمام عملية الإباضة ومتابعتها فالعامل المهم والأول في عملية التلقيح الصناعي هو الوقت٬ ويتم ذلك عن طريق استعمال أدوات التنبؤ من البول عن طريق رصد وقت إفراز هرمون اللَوْتنة (LH)، او أن الطبيب المسؤول عن العملية يقوم بالتصوير لرؤية نمو البويضات، كما يستخدم الأطباء بعض العقاقير أو الحقن توجه العدد التناسلية التي تحفز المبيض لإنتاج عدة بويضات.
  • مراعاة الوقت المناسب حيث من الضروري أن تتم العملية بعد إتمام عملية التبويض بيوم او يومين على الأكثر ويقوم الطبيب بعرض الخطة المتبعة للعملية والنتيجة المتوقعة ، كما تستغرق العملية بالكامل حوالى ٢٠ دقيقة داخل العيادة الطبية، لكن التلقيح نفسه لا يستغرق دقيقتين دون أي مخدر أو مسكن على يد طبيب ذو خبرة،  وتتم العملية عن طريق استلقاء الزوجة على طاولة الفحص ليقوم الطبيب بوضع منظاراً داخل المهبل ومن ثم يقوم بتوصيل الحيوانات المنوية التي سبق فحصها وتأكد من صحة سلامتها في طرف الأنبوب ثم تمرر من خلال المهبل من الفتحة في عنق الرحم ،و يقوم الطبيب بدفع الحيوانات المنوية إلى داخل الرحم ثم إزالة المنظار ، و تظل الزوجة مستلقية فتره على ظهرها ،وعند انتهاء العملية تقوم بممارسة الحياه الطبيعة بشكل روتيني دون محظورات .

النتائج المتوقعة من عملية التلقيح الصناعي

لابد من الانتظار قبل إجراء اختبار الحمل لأنه من المحتمل أن يؤدي إجراء هذا الاختبار في وقت متقارب إلى الحصول علي نتائج قد تكون :-

  • سلبية خاطئة وذلك بسبب إذا كان هناك صعوبة في قياس مستويات هرمونات الحمل فقد تؤدي إلى نتائج سلبيه للإختبار بينما تكون السيده في الحقيقة حامل.
  • ايجابيه خاطره وذلك إذا كنتِ تتناولين ادويه تحفز عملية التبويض فمن الممكن أن يشير الدواء في جسمك إلي وجود حمل بينما في الحقيقة عدم وجود حمل .

يمكن للطبيب أن يقوم بطلب إجراء اختبار الدم وذلك يكون بعد اسبوعين من نتائج الاختبار في المنزل٬ حيث يكون اختبار الدم أكثر ضمان وحساسيه لاكتشاف هرمونات الحمل بعد التخصيب .

عند عدم حدوث حمل فيمكن تجربة التلقيح داخل الرحم مره ثانيه قبل اللجوء إلى علاج آخر للخصوبة، وفي الغالب يستخدم العلاج نفسه لمدة تتراوح من ثلاث أشهر إلى ستة أشهر٬ ويمنكم اجراء هذه العميلة في مستشفى بداية للحصول على نسب نجاح عالية جدًا حيث ان بداية تم تأسيسها بهدف توفير جميع الخدمات والعلاج لكل ما يتعلق بتأخر الحمل وأمراض الذكوره والعقم بخبرة تتجاوز الـ 20 عام في مجال امراض النساء والعقم ،وتتميز مستشفى بداية بمعامل تم تجهيزها بأحدث التقنيات العالمية ، وتمتلك ايضاً فريق من أفضل الكوادر الطبيه الحاصله على أعلى الشهادات والدرجات العلميه مما يجعلها الخيار الأول لمن يعانوا من تأخر الحمل وأمراض الذكوره .

بعض الحالات التي يتم فيها إلغاء عملية التلقيح الصناعي

  • عندما ينمو عدد غير كافي من البويضات السلمية.
  • حدوث عملية التبويض بشكل مبكر .
  • نمو عدد من البويضات أكثر من اللازم .
  • حدوث عقبات طبيه أخري.

عند حدوث أية حالة من الحالات المذكورة فينصح الطبيب بتغير الأدوية  أو تغير الجرعات لتحفيز الاستجابة مره اخري أثناء عملية الاخصاب.

قد تناولنا في هذا المقال تعريف التلقيح الصناعي، الأسباب التي تدفع الأشخاص لعمل التلقيح الصناعي
وختاما ونتمنى أن نكون تناولنا الموضوع بصورة معرفيه كافية ونكون قد وفرنا لكم المعلومات التي تبحثون عنها، وأن يحظى المقال بالقبول لديكم.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات