التغذة السليمة اثناء فترة الحمل

جميلتي حواء
2021-06-01T20:22:16+00:00
الحمل والولادةالحياه الزوجيه
جميلتي حواء12 أبريل 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
التغذة السليمة اثناء فترة الحمل

تلعب التغذية السليمة دورا أساسيا في تشكيل الحياة الصحية اثناء فترة الحمل، التغذية السليمة هامة عموما فى الحياة اليومية وتزداد اهميتها بصورة خاصة أثناء فترة الحمل، حيث أن الجسم يستعد لنمو وتطور الجنين ولعملية الرضاعة، وايضا تتطور أنسجة الرحم والمشيمة وتتحسن عملية تزويد الدم. كما ان الحفاظ على الوزن الملائم تفيد صحة المرأة وصحة الجنين على حد سواء ،حيث يقلص مخاطر وتعقيدات الحمل والولادة ويسهم في تحسين صحة الجنين بحسب موقع احلي ماما المختص بالامومة والطفولة والحمل.

كما ينبغي على المرأة الحامل أن تقوم باطلاع الطاقم الطبي بشأن حالتها الصحية وكذلك بشأن عادات أكلها الخاصة، مثل التغذية النباتية أو الطبيعية، وايضا حساسيات لأنواع طعام، او مشاكل هضم أو حمية خاصة.

وايضا نشدد بهذا على أن التوصيات الخاصة بالتغذية المتعلقة بالنساء الحوامل اللواتي يتمتعن بصحة جيدة. ننصح النساء اللواتي لديهن متطلبات تغذية خاصة مثل النساء اللواتي يعانين من السكري او ايا من الامراض التى تتأثر بشكل مباشر بنوعية الاكل وكميته بأن يستشرن الطبيب المعالج وأخصائي تغذية. وبشكل عام يمكن لأي امرأة حامل الاستفادة من العلاج الغذائي من قبل أخصائي تغذية مؤهل.

نصائح غذئية عامة

1- تنوع الغذاء

من الهام جدا اثناء فترة الحمل الحرص على غذاء متنوع في قائمة الطعام اليومية يجب شمل أغذية من مجموعات الغذاء الخمس المفصلة فيما يلي وبألوان متنوعة.

وفيما يلى مجموعات الغذاء الخمسة:

  • الحبوب، من المحبذ كاملة، مثل القمح الكامل ومشتقاته (خبز من قمح كامل، برغل، كسكس كامل، باستا من قمح كامل)، أرز ومحبذ كامل، ذرة، جريش الحبوب، جاودار، شوفان، بطاطا، بطاطا حلوة وغيرها. يجب تفضيل الحبوب الكاملة.
  • الخضار، مثل الخس، الخيار، الفلفل، الكوسا، البندورة، الجزر وبقية الخضار من التنويعة الواسعة الموجودة في الأسواق وفي المتاجر. ننصح باستهلاك أربع وجبات خضار بألوان مختلفة على الأقل يومياً.
  • الفواكه، مثل البرتقال، الاجاص، البرقوق، الشمام، البطيخ، العنب وبقية الفواكه من التنويعة الواسعة في الأسواق وفي المتاجر. ننصح باستهلاك اثنتين إلى أربع وجبات فواكه بألوان مختلفة على الأقل يومياً.
  • أغذية غنية بالبروتينات، مثل اليوغورت، الحليب، الأجبان، اللبن، البيض، البقوليات ومنتجاتها، لحم الحبش، لحم البقر، الدواجن والأسماك. من المهم الحرص على أن تكون مصادر البروتينات قليلة الدسم والدهون.
  • أغذية غنية بالدهون، مثل، الأفوكادو، الزيتون، الطحينة، زيت الزيتون، زيت الكانولا، الجوز والبذور غير المملحة (مثل بذور القرع وبذور عباد الشمس).

2 – تناول وجبات منتظمة

ننصح بتناول ثلاث وجبات رئيسية ووجبتين إلى ثلاث وجبات خفيفة في اليوم. في كل وجبة محبذ دمج أغذية من ثلاث مجموعات أغذية على الأقل. من المحبذ تناول الوجبة الأولى في الصباح بعيد ساعة النهوض من النوم. الوجبات الأخرى تكون بفارق نحو ثلاث حتى أربع ساعات بينها، والوجبة الأخيرة قبل الخلود إلى النوم بساعتين على الأقل.

تعاني النساء الحوامل في بعض الأحيان من ظواهر مثل الحرقة والغثيان. استهلاك الأغذية المتنوعة وتناول وجبات صغيرة بين الحين والآخر وهضم الطعام بشكل جيد حتى مع وجود شعور غير لطيف كلها تسهل على الأغلب من هذه الظواهر وتؤدي إلى تهدئة الجهاز الهضمي. الفصل الجزئي بين الأكل والشرب، أكل الأغذية الجافة مثل الكراكرز قليلة الدسم أو الخبز المحمص، الامتناع عن شرب المشروبات الغازية وعن تناول الأغذية الدسمة والمقلية، كلها لها تأثير إيجابي على الجسم.

3- كميات الغذاء المناسبة

من المهم ملاءمة كميات الغذاء للاحتياجات الشخصية. كمية الغذاء التي تحتاجها المرأة تتعلق بسنها، بنشاطها البدني، بطولها، بوزنها وبحالتها الصحية.

4 – الوزن أثناء فترة الحمل

الوزن السليم قبل الحمل وارتفاع الوزن بالمدى المرغوب يتيحان احتمالاً جيداً لنتائج حمل مرغوب بها. ارتفاع الوزن بموجب حالة وزن المرأة يقلل من خطر فرط ضغط الدم أثناء الحمل، من خطر الارتعاج الحملي (تسمم الحمل)، من خطر السكري الحملي، من خطر العملية القيصرية ومن خطر ولادة خدج.

لذلك ننصح المرأة الحامل بأن تخضع لمتابعة الطبيب ومراكز الأمومة والطفولة وأخصائية تغذية تشمل متابعة الوزن، اكتشاف مبكر لحالة تغذية غير سليمة والحصول على إرشاد غذائي بموجب ذلك.

يمكنك الاطلاع على المزيد من النصائح والمعلومات القيمة والمقالات المتميزة لكل مراحل الحمل وما يتعلق بالامومة والطفولة والحمل من خلال موقع احلي ماما المختص بصحة المراة والطفل وامور الحمل والولادة .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *