علاج ادمان الكبتاجون

جميلتي حواء
2021-06-01T22:42:45+00:00
الصحة
جميلتي حواء26 يناير 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
علاج ادمان الكبتاجون

«الأبيض، البني، البرشام، الألماني، البحار، لكزس، أبو شقرة، أبو ملف، أبو طيارة، أبو مقص، وأبو عقرب الأخطر
والأكثر تداولاً»، من أبرز مسميات وأشكال حبوب الكبتاجون، التي ذاع صيتها في السنوات الأخيرة، خاصة بين أوساط
الشباب والمراهقين في دول الخليج العربي، في الوقت الذي وصل فيه قطار إدمان الكبتاجون إلى محطته في مصر،
مهددًا صحة وحياة المتعاطين للمواد المخدرة، لأن الكبتاجون يعد من أخطر المخدرات التي تدمر الجهاز العصبي، وقد
تصل بصاحبها إلى الجنون، لذا لا بديل عن علاج ادمان الكبتاجون داخل.

أعراض تعاطي الكبتاجون

الكبتاجون، الذي يُستخدم طبيًا لعلاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، وكذلك بعض الاضطرابات النفسية، تم
إدراجه بجدول المخدرات، نظرًا لسوء استخدامه وتركه آثارًا وأضرارًا جسدية ونفسية وربما عقلية قد تفتك بالمدمن، فهو
ينتمي لعائلة الأمفيتامينات، ويعمل كمنشط للجهاز العصبي، وتتمثل أعراض تعاطي الكبتاجون، في صورة، «جفاف الفم،
اتساع حدقة العين، صداع، فقدان الشهية، فرط نشاط وحركة، ثرثرة، زيادة في ضربات القلب، تشوش الرؤية، ونوبات
القلق والتوتر»، بينما تحدث مضاعفات لتلك الأعراض عند زيادة الجرعة، ومنها، «الأرق، تقلبات المزاج، العصبية
الشديدة، العنف، العدوانية، والاكتئاب»، ويؤكد خبراء علاج الادمان، أنه لا بد أن يلتحق المدمن ببرنامج علاج ادمان
الكبتاجون حتى لا يُصاب بجنون العظمة، وكل هذا يسبقه علامات إدمان الكبتاجون، والتي تظهر من خلال «شحوب
الوجه، روائح كريهة بالفم، اصطكاك الأسنان، إضافة إلى ظهور الهالات السوداء أسفل العينين».

أضرار إدمان الكبتاجون

يقول المتخصصون في الطب النفسي وعلاج الإدمان، إن أضرار الكبتاجون بعد تركه، تتضمن «صعوبة الحركة، وعدم
التوازن، والهلاوس، إضافة إلى الغيبوبة، والإصابة بأمراض فقر الدم وضعف المناعة»، ويؤكد المتخصصون، أن
أضرار الكبتاجون متعددة الأوجه، لافتين إلى أن الكبتاجون يؤثر على العقل، فقد يُصيب المدمن بالذهان، وقد يتسبب في
الجلطات، والذبحات الصدرية بسبب ارتفاع ضغط الدم، وتأثيره على القلب، ويشير المتخصصين إلى أن من بين أضرار
الكبتاجون أيضًا اضطرابات التنفس، كما يؤثر إدمان الكبتاجون كذلك على القدرة الجنسية.

إبطال مفعول الكبتاجون

تُشير التقارير الطبية، إلى أن مدة بقاء الكبتاجون في الجسم قد تصل إلى 4 أيام، وتتباين بزيادة مدة تعاطي المخدر، ويضع
المختصون عدة عوامل لإبطال مفعول الكبتاجون، وهي تختلف من شخص لآخر، ومنها، «جنس المريض، السن، الوزن
والطول، وظائف الكبد والكلى، مدة التعاطي، كمية المخدر في الجسم»، ويؤكد المختصون في علاج الإدمان أن هناك
بعض المواد التي تُسمى «مشددات الكبتاجون»، والتي تزيد من أثره في الجسم، مثل، «الشاي، القهوة، الكحوليات، التبغ،
مشروبات الطاقة، وتعاطي أي نوع من أنواع المواد المخدرة الأخرى»، منوهين إلى أن الاعتماد على ما يُسمى
«مفككات الكبتاجون» للتخلص من آثار الكبتاجون في الجسم، أمر خاطئ تمامًا، ولا يمكن الاستعانة بأي عقار دوائي أو
أعشاب، أو تناول اللبن، الخل، الليمون، فضلاً عن تناول الملح، البقدونس، وكذلك الثوم، فكل هذه المشروبات والمأكولات
لن تستطيع وحدها إبطال مفعول الكبتاجون.

علاج إدمان الكبتاجون

يرى خبراء الطب النفسي وعلاج الإدمان، أن علاج إدمان الكبتاجون، بمستشفيات علاج الادمان ، هو الحل الأمثل
للتخلص من آثاره الجسدية والنفسية، ويبين الخبراء أن هناك أربع مراحل مُتبعة لـعلاج إدمان الكبتاجون، يُمكن إيضاحها
كما يلي:

  •  الفحص والتقييم الشامل، من خلال الكشف الطبي على الحالة، ووضع خطة علاجية تتناسب مع نتائج التحاليل الطبيةالتي أجريت للمريض.
  •  سحب سموم المخدر من الجسم، والتي يخضع خلالها المدمن لبرنامج سحب سموم بدون ألم، لشدة الأعراض الانسحابية، وللتغلب على الاشتياق للكبتاجون، عبر منظومة طبية تتابع المريض أثناء تلك المرحلة بدقة، ومن بين أعراض انسحاب الكبتاجون «إسهال، إمساك، قيء، غثيان، قلق، ارتباك، عصبية، اكتئاب، تغير في المزاج، هلاوس سمعية وبصرية»، ويصف الطبيب المختص بروتوكولات دوائية، مثل مضادات القلق والاكتئاب لتخفيف حدة الآلام.
  •  التأهيل النفسي السلوكي، هي المرحلة الأهم في علاج إدمان الكبتاجون، ويتخللها جلسات فردية وجماعية للمريض مع استشاريين واخصائيين، لتغيير السلوك الإدماني، المتمثل في الأسباب، الأفكار، الأنماط والدوافع التي أدت إلى الإدمان، وقد تخوض بعض الحالات برنامج التشخيص المزدوج الذي يُعالج الأمراض النفسية التي تنتج عن سوء استخدام العقاقير الطبية، أو الأمراض العقلية المصاحبة للإدمان، مثل أمراض الفصام، والذهان، والاضطراب الوجداني ثنائي القطب.
  • المتابعة الخارجية للمدمن المتعافي، هي إحدى سمات كل مصحة علاج ادمان تحرص على دمج المريض من جديد في المجتمع، وتعمل على متابعته دوريًا، وإرشاده نفسيًا للتكيف مع الظروف، بدعم من الأسرة والأصدقاء المحيطين به، دون العودة إلى الانتكاسة وتعاطي الكبتاجون.
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *