كيف أخطط لمستقبلي؟

جميلتي حواء
2021-06-02T21:47:25+00:00
عالم حواء
جميلتي حواء25 ديسمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
كيف أخطط لمستقبلي؟

الحياة مليئة بالطموحات والأحلام والأهداف، لا ننفك نترك واحداً حتى نفكر في الآخر!

فهذا رجلٌ يريد أن يحصل على كثيرٍ من المال والثروة، حتى يؤمن مستقبله، وهذا شاب يريد أن يتقدم في وظيفته حتى يصبح مديراً للشركة.

وهذه امرأة تريد أن تدرس حتى تحصل على درجة الماجستير ثم الدكتوراة في مجالها، إلى آخره من الأمثلة التي نرى من خلالها كيف يرسم الناس أحلامهم وكيف يرونها.

لكن، هل خططت عزيزي القارئ لمستقبلك بعناية؟
تأتينا رسائلٌ كثيرة يتسائل فيها الناس أسئلةً مثل:

كيف أخطط لمستقبلي؟
كيف أخطط لمستقبلي المهني؟
كيف أخطط لمستقبلي الدراسي؟

وغيرهم كثير من تساؤلات حول تخطيط المستقبل، لذلك قررنا أن نتحدث معكم عن كيفية التخطيط للمستقبل في شكل نصائح فعالة ومجربة.

ارسم الخطوط العريضة

يحلم كلُّ إنسان بتحقيق مستقبلٍ باهر في حياته الدراسية ثم المهنية بالتوازي مع الحياة الشخصية والاجتماعية والروحية وغيرها.

لكن هذا المستقبل الباهر يحتاج إلى تخطيطٍ جيد ومتقن وواقعي حتى يُحقق على أرض الواقع.

أولاً يجب أن ترسم الخطوط العريضة في كلٍّ من النواحي الآتية:

  • الجانب الدراسي: بماذا تحلم أن تكون؟ هل طبيب أسنان أم صيدلي أو مهندس بترول، إلى آخره.
  • الجانب المهني: لنفترض أنك انتهيت من الدراسة وتخرجت كصيدلي، ماذا تريد أن تحقق في مجالك؟
هل تريد إنشاء صيدلية خاصة بك؟
أم تريد أن تعمل في إحدى السلاسل الكبرى؟
أم هل تود أن تعمل في أحد مصانع الأدوية الشهيرة؟
  • الجانب الشخصي: كيف تود أن ترى نفسك؟ هل تريد أن تكون مثقفاً من الدرجة الأولى؟ أو تريد أن تطور مهارات اللغة لديك؟ أو ترغب في تعلم مهارات التنمية البشرية؟ و -بشكلٍ عام- كيف تريد أن ترى شخصك؟
  • الجانب الاجتماعي: ماذا عن العائلة والأبناء، كيف علاقتك معهم وما الذي تود أن تطوره وتحسنه فيها؟
  • الجانب الروحي: ماذا أيضاً عن عباداتك وعلاقتك بربك؟

وهل تريد أن تُغذي روحك حتى تبتعد عن الاكتئاب وباقي الأمراض النفسية التي تصيب الشباب الآن؟

هذه هي المجالات الخمس التي يجب أن ترسم لها خطوطاً عريضة حتى تضع لها خطة واضحة تسير عليها وتمكنك من الوصول.

انظر إلى المستقبل

إذا أردت أن تضع خطة لمستقبلك، حاول أن تجعلها طويلة الأمد وليست قصيرة حتى تحقق أهدافاً كبيرة.

قسِّم خطتك إلى مراحل

إن التخطيط للمستقبل لا يقتصر على خطة واحدة، بل إنه ينقسم إلى عدة أنواع ومراحل كالتالي:

الخطة طويلة الأمد

هي الخطة التي تشمل الخطوط العريضة في كل الجوانب التي ذكرناها سابقاً.
الخطة قصيرة الأمد

هذه الخطة تنقسم إلى عدة أنواعٍ أُخر، مثل:

  • خطة الخمس سنوات: وتشمل الأهداف التي يجب تحقيقها خلال الخمس سنوات التالية.
  • خطة سنوية: وتحتوي على الأهداف السنوية التي تتجمع معا حتى نحقق خطة الخمس سنوات.
  • خطة شهرية: وهذه تشمل أهداف الخطة السنوية مقسمة على اثنى عشر شهراً.
  • خطة أسبوعية: وتشمل أهداف الشهر مقسمة على أربعة أسابيع.
  • خطة يومية: وتشمل قائمة الأعمال اليومية اللازمة لتحقيق الخطة الأسبوعية.

لحظةً واحدة، لا تشعر بالمفاجأة، فالأمر أيسر من ذلك، إن الأمر لا يحتاج أكثر من يومٍ واحد للتخطيط للمستقبل بمنطقية، ثم العمل على هذه الخطة باقي الأيام.
لكنني أود أن أشير إلى نقطةٍ هامة وهي أنه ربما تحتاج إلى تغيير خطتك من وقتٍ لآخر.

قد يرجع هذا إلى بعض المعطيات الجديدة أو المعلومات أو أوجه النظر التي تطرأ جديداً في الحياة.
وهذا رداً على إجابة سؤال “كيف أخطط لمستقبلي؟”

يمكنك أيضاً أن تحصل على بعض الاستشارات حتى تتمكن من التخطيط لمستقبلك بعناية.

أراك مُحققاً لأهدافك وخطط المستقبل يا صديق…

بقلم. د. دنيا فايز

المراجع

https://www.verywellmind.com/how-to-make-a-life-plan-first-steps-3144639

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات