علاج مرض باركنسون في تركيا

جميلتي حواء
2021-06-04T13:19:05+00:00
الصحة
جميلتي حواء28 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
علاج مرض باركنسون في تركيا

علاج مرض باركنسون في تركيا وأسباب الإصابة به

علاج مرض باركنسون في تركيا هي محل بحث واهتمام العديد من الأشخاص، وهو انتشر مؤخراً بشكل كبير، ويعرف باسم الشلل الرعاش، حيث يؤثر على الخلايا العصبية، يصاحبه مشاكل منها الارتعاش، البطء في الحركة وغيرها، وتطور الطب في علاج مثل هذا المرض وننصحك لعلاج الشلل الرعاش فى تركيا بمركز بروليف .

علاج مرض باركنسون في تركيا

علاج مرض باركنسون في تركيا منظمة الصحة العالمية أعلنت أن هناك أشخاص يصابون بالشلل الرعاش نحو سبعة ملايين في جميع أنحاء العالم، والرجال هم الأكثر عرضة بالإصابة بمرض باركنسون بالمقارنة بالسيدات، كما يتوقع الأطباء مضاعفة هذا العدد خلال السنوات القادمة.
كما يقصد بمرض الباركنسون هو عبارة عن اضطراب تنكسي عصبي يؤثر على الخلايا العصبية المسؤولة عن إنتاج مادة الدوبامين مما يؤدي إلى ظهور الارتعاش، والخرف في الحالات المتأخرة، كما يؤثر بشكل مباشر على الجهاز الحركي للإنسان.

أسباب الإصابة بمرض باركنسون

يتساءل الكثير من الأشخاص حول أنه مرض وراثي، ولكن أسباب هذا المرض غير معروفة حتى الآن، لكن يحدث نتيجة فقدان المخ لما تسمى بالمادة السوداء، هذا الأمر يؤدي إلى نقصان المادة الكيميائية التي يتم يُطلق عليها اسم “الدوبامين”، حيث أن تلك المادة لها دور قوي في تنظيم حركات الجسم، ولكن أرجع الخبراء أنه ناتج عن المزيج بين العوامل البيئية والعوامل الجينية ولكن مرض شلل الرعاش ليس وراثياً على الإطلاق.

ما هي أعراض مرض باركنسون

هناك أعراض واضحة على الأشخاص المصابين بالشلل الرعاش الذين تتراوح أعمارهم بين 45 عام حتى 60 عاماً، ويُصاب به الشباب أيضاً، ومن أشهر الأعراض الدالة على الإصابة بمرض باركنسون هي على النحو التالي:

  • حدوث الارتعاش اللاإرادي في عدة أجزاء من الجسم، حيث ترتعش بعض الأطراف والأجزاء بالجسم لدى الشخص المصاب وتلك الحركة لا يتم السيطرة عليها، فهي تحدث بصورة تلقائية.
  • بطء الحركات، مع التيبس والتصلب للعضلات بشكل قوي.
  • عدم الاتزان لدى الأشخاص المصابين بمرض الشلل الرعاش.
  • حدوث تغيير في طريقة الكلام مثل التلعثم.
  • عدم القدرة على الكتابة.
  • اضطرابات في النوم، وضعف الذاكرة التي تنتهي بالخرف في الحالات المتأخرة.
  • الشعور بالقلق والاكتئاب، كما يتطور الطب بشكل سريع بشكل خاص مع تطور التكنولوجيا، لذلك أصبح بالإمكان علاج مرض باركنسون في تركيا

التغذية الصحية لمرضى باركنسون

لم تحدد الحصة العالمية عن تغذية معينة لمريض الشلل الرعاش، ولكن يجب أن تحتوي الوجبة الغذائية الخاصة به على أصناف متنوعة ما بين الخضروات، الفواكه، منتجات الألبان، الحبوب، البقوليات، بالإضافة إلى زيت الزيتون والبيض حتى يكتمل لديه الوجبة الغذائية الغنية بجميع أنواع الفيتامينات والمعادن الهامة والمفيدة للجسم.

هل هناك تمارين لعلاج الشلل الرعاش؟

علاج مرض باركنسون في تركيا والخبراء يشيرون أن الأشخاص المصابين بهذا المرض في بداية الأمر عليهم القيام بممارسة الرياضة لمدة ساعتين ونصف على الأقل يومياً، حتى يمكنهم العيش بشكل أفضل ولا يتم الاستسلام للمرض.
كما يمكن القيام بعدة تمارين مثل ” التمارين الهوائية التي تسمى بالآيروبك، تمارين المرونة وهي التمدد، بالإضافة إلى ممارسة تمارين التقوية تلك التمارين تختلف من شخص لآخر على حسب حالته الصحية، ولكن يجب على المريض المواظبة على تلك التمارين.

مراحل الشلل الرعاش

يمر مريض الباركنسون بالعديد من المراحل ولا يعني أن لابد كل شخص المرور بها ولا حتى بنفس ترتيب تلك المراحل، حيث يمكن علاج مرض باركنسون في تركيا بشكل فعّال ولكن المراحل الشائعة هي على النحو التالي:

  1. المرحلة الابتدائية (المرحلة الأولى) تلك المرحلة تظهر أعراض مرض الباركنسون ولكن بشكل غير واضح، حيث تحدث تغيير في شكل الجسم وطريقة المشي والوجه أيضاً، وتلك الأعراض تصيب جزء واحد من الجسم
  2. المرحلة الثانية تزداد الأعراض على المريض ما بين زيادة الرعشة في أجزاء من الجسم وتصلب، مع حدوث البطء في الحركة، حيث تؤثر على جانبين الجسم، حيث يختل اتزان الجسم، مع صعوبة في أداء المهام اليومية.
  3. المرحلة الثالثة يصاب المريض بالشلل الرش بالحركة البطيئة حتى يصل إلى السقوط، ويجد صعوبة بالغة في القيام بالأنشطة اليومية الخاصة به مثل تناول الطعام، ارتداء الملابس وغيرها من الأنشطة.
  4. تأتي بعد ذلك المرحلة الرابعة التي تشتد معها الأعراض حيث لا يمكنه الوقوف بالاعتماد على ذاته، بل دائماً ما يحتاج إلى مساعدة الآخرين، كما يمكن لمريض الشلل الرعاش الاعتماد على ما تسمى بـ المشاية.
  5. المرحلة الخامسة تتطور معها أعراض باركنسون بشكل شديد منها تصلب العضلات وخاصةً القدمين، حيث يحتاج المريض إلى كرسي حتى يمكنه التنقل أو طريح الفراش، كما يعاني من الهلوسة والخراف بشكل كبير.

علاج مرض باركنسون في تركيا بالأدوية

علاج مرض باركنسون في تركيا لم يظهر عقار معين لعلاج الشلل الرعاش حتى اليوم، ولكن هناك بعض الأدوية التي تُحد من الأعراض وتوفير حياة أفضل للمريض منها:

  • التحفيز العميق للدماغ
  • تلك الطريقة يتم تطبيقها على الأشخاص الذين لم تجدي الأدوية نفع معهم، لذلك يخضعون لجراحة التحفيز العميق للدماغ، التي تتم بناءً على قرار الطبيب المعالج للشخص.
كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *